-->
U3F1ZWV6ZTI5NTQ5MjcwMjI5X0FjdGl2YXRpb24zMzQ3NTI0NjMzMzI=
recent
أخبار ساخنة
��الاخبار��

الامتحان التجريبي المقترح للثلاثي الثالث في اللغة العربية س5


بسم الله الرحمن الرحيم
                                                                      
أعزائي متابعي مدونة مدرستي..السلام عليكم ورحمة الله..

سعيًّا منا في إثراء مواضيعنا وتنويعها دائما ؛ فإنه يسعدني اليوم أن أضع بين أيديكم 

نموذجا آخرمقترح لامتحان الثلاثي الثالث في مادة اللغة العربية ، والذي قد أرفقته 

بالتصحيح و سلم التنقيط.

الامتحان التجريبي المقترح للثلاثي الثالث في اللغة العربية

الــســـنــد
:
     أستغربُ كثيرا من الذي ( يَسْترسِلُ بالإعجابِ مَادِحًا بلادِ الأغْرابِ فـيما أُوتِيَتْ من الحُسْن والجمال بينما يَـتَـنَاسَى قاصِدا الالتفاتَ إلى ذِكْـرِ البَهَاء الخلّابِ لوطنه الجزائر!)
    إنَّ الجزائرَ بلادُ البحرِ والصحراءِ ، وأرضُ الجِبالِ والغاباتِ ، ومَوْطِنُ الحقولِ والواحات ، ومَعْـلَمُ التاريخ والآثار ؛ فلو تجوَّلتَ في بقاعها المُمتدّةِ بين الشرقِ والغرب ، ومن الشمالِ إلى الجنوبِ لـذُهِـلْت ذُهولًا من بديعِ سِحْرِها ، وتَبَايُنِ عادات أهلها ؛ ولَـأبْـصَرْتَ بحرها اللَّازُورْدِيَّ الواسعِ ، ذو الشواطئ الذهبيةِ والشِّعابِ المُرجانيَّة ، ولَرأيتَ الصحراءَ الشَّاسعةَ وما تَحْوِيه من ثرواتٍ نادرةٍ وواحاتٍ غَـنَّاء   ولـشاهَدْتَ الجبالَ الشامخةَ بغاباتها الزَّاخرة تحُفُّها سهول خضراء ، تسعى خلالها بالكَدْحِ سواعدٌ سمراءُ   لرجالٍ لا يرضون أبدا بالشقاء ، كانوا ولازالوا رمزا للحريةِ والعطاءِ.
      بلادي الجزائر فردوسٌ فاتنةٌ ، قد امتَزَجَت فيها روائعُ الطَّبيعة لتشكِّلَ تُحْفَةٌ فَنيَّة بارعةُ الرَّوعةِ  زادها اِنسجاما عظمةُ شعبها ؛ فقلَّ أن تجدَ لها بين البلدان نظيرا .   
                                                                                                                    (بقـلم : إسماعيل بوتمامين)



أسئلة الفهم :               (03ن)

1-   هات عنوانا مناسبا للنص.
2-   أذكر بعض سِمَاتِ البهاء الخلاب للجزائر ؟
3-   هات من النص ضد كلمة :  اختلاف ، ثم وظفها في جملة مفيدة  ، ومرادف كلمة : العمل   ثم وظفها في جملة مفيدة.   

أسئلة اللغة :          (03ن)

1-    اعرب الكلمات التي تحتها خط في النص.
2-   استخرج من النص مايلي : 
فعلا مبنيا للجهول
فعلا نافصا
اسما موصول



3-   حول العبارة الموجودة بين قوسين في النص إلى جمع الإناث.
4-   اُذكر نوع الهمزة ثم سبب كتابتها على هذا النحو في كلمة  : اِستغراب

    الوضعية الادماجية :      (04ن)
إنَّ الجزائر بلد لا يقل روعة وجمالا عن مختلف بلدان العالم.
 اكتب فقرة من 10 إلى 12 سطرا تبين خلالها الطبيعة الخلابة للجزائر ، وبعض معالمها التاريخية   مُبرزا في الأخير واجبك اتجاهها ، موظفا صفة وفعلا مضارعا منصوبا. 







أجوبة الفهم :


1-عنوان النص هو : جمال الجزائر / بلادي فردوس الجمال / البهاء الخلاب لبلادي... (01ن)

2-بعض سمات البهاء الخلاب للجزائر: بحرها اللَّازُورْدِيَّ الواسعِ ، ذو الشواطئ الذهبيةِ 

والشِّعابِ المُرجانيَّة  ، وصحرائها الشَّاسعةَ وما تَحْوِيه من ثرواتٍ نادرةٍ وواحاتٍ غَـنَّاء...   (01ن)

3- أستخرج من النص :

 أ- ضد كلمة : اختلاف ≠ نظير  (0.25ن)

**التوظيف : - ألاحظ اختلاف آراء التلاميذ. (0.25ن) 
   
 ب-مرادف كلمة : العمل = الكَدْح       (0.25ن)    

**التوظيف : إن العمل النافع من صفات المسلم.  (0.25ن)    

     أجوبة اللغة :     (03ن)

1-أعرب ماتحته خط في النص :      (1.5ن) 

الصحراءِ : اسم معطوف مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.




ذُهولًا : مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.


 شاهَدْتَ : فعـل ماض مبني على السكون الظاهر على آخره ، والتاء ضمير متصل في محل 

رفع فاعل.
   
 2-أستخرجُ من النص مايلي :         (0.75ن)


فعلا مبنيا للجهول
فعلا نافصا
اسما موصول
أوتِيَت (أوتِيَ)
رأيت (رأى)
الذي

3-تحويل العبارة الموجودة بين قوسين في النص إلى جمع الإناث :     (0.5ن)

(يَسْترسِلن بالإعجابِ مَادِحات بلادِ الأغْرابِ فـيما أُوتِيَتْ من الحُسْن والجمال بينما يَـتَـنَاسَين 

قاصِدات الالتفاتَ إلى ذِكْـرِ البَهَاء الخلّابِ لوطنهن الجزائر!)        

4-نوع الهمزة في كلمة : اِستغراب  همزة وصل ؛ لأن الكلمة من الفعل السداسي / أو.. تقول : 

لأنها مصدر مزيد بثلاث حروف.        (0.25ن)


الوضعية الادماجية :      (04ن)

              مخطئ من يعتقد أن الجزائر بلد لا يقلُ روعة وجمالا عن مختلف بلدان العالم.
           فأرض الجزائر جنةٌ من جنان الدنيا ، جمعت بين الجبل الشاهق والتل الأخضر والسفح الواسع والهضبة العالية ، والروض الأفْـيَح والبستان الوارِفِ والبحر الهائج والصحراء العظيمة، أمامك حقول القمح مَدُّ البصر، وخلفك قِمم الثلج منتهى الروعة، وعن يمينك صفوف النخل غاية الجمال و الحسن  وعن يسارك جداول الماء قمة الفتنة والسحر.
وإلى جانب ما تزخر به الجزائر من البهاء الخلاب للطبيعة ، فإنها تتوفر على عظيم المعالم والآثار  والتي لا تكاد تخلو من وجودها أية بقعة من بقاعها الممتدة ؛ فهذه "القصبة" وأحيائها العتيقة
وتلك "جميلة" بآثارها العجيبة ، وفي باتنة شرفات "غوفي" ذات البنايات المدهشة ؛ والمشيّدة بين الكهوف ، وفوق الصخور المرتفعة  ، و لقسنطينة إطلالة مهيبة  من خلال جسورها المعلقة وقناطرها المتأرجحة ، ولن ننسى جنوبنا الكبير ونقوشات "الطاسيلي" وما لها من مكانة وتقدير... 
           إن الجزائر تحفة نادرة جمعت بين جميل المناظر الطبيعية و وروعة المعالم التاريخية  ، و واجبنا كتلاميذ وموطنين المحافظة عليها وحمايتها ، وكذا تشهيرها وإظهارها للعالم أجمع لأجل أن يزدهر وطني وحتى يعلوَ شأنه بين الأمم.
بلادي يادُرَّة الأصقاع ***ثَراكِ وهواك روحي وحياتي..
لــلـــــــــــــتـــــــــــــــــحـــــمـــــــــــــــيـــل : 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة