-->
U3F1ZWV6ZTI5NTQ5MjcwMjI5X0FjdGl2YXRpb24zMzQ3NTI0NjMzMzI=
recent
أخبار ساخنة
��الاخبار��

امتحان تجريبي لنهاية المرحلة الابتدائية في مادة اللغة العربية نموذج 8

الحمد لله رب العالمين 
والصلاة والسلام على من لا نبي بعده 
متابعي مدونة مدرستي
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، وأهلا وسهلا ومرحبا بكم في مدونتكم المتألقة مدونة مدرستي ، ها هو اللقاء يتجدد مرة أخرى ونحن سعداء كثيرا بذلك، حيث وكما عودناكم في كل مرة، سنقدم لكم أعزاءنا التلاميذ والأولياء وزملاءنا الأساتذة نموذجا من نماذج امتحانات المرحلة الابتدائية وهذه المرة في مادة اللغة العربية، اللغة العربية هو النموذج الثامن الذي سيسمح لكم بتقييم أنفسكم قبل اليوم الحاسم، وذلك بمقارنة إجاباتكم بالإجابة النموذجية التي ستتطلعون عليها بعد المحاولة لمعرفة مواطن الضعف لتدارك ذلك في أقرب وقت، وكما تجدون أسفل الموضوع رابط التحميل بصيغة بيدياف من أجل الطباعة بجودة عالية ودون إطالة إليكم محتوى امتحان نهاية المرحلة الابتدائية في مادة اللغة العربية نموذج رقم ثمانية.
امتحان تجريبي لنهاية المرحلة الابتدائية في مادة اللغة العربية نموذج 8
ونموذج
الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة التربية الوطنية                                                             من إعداد: بوقبال عماد
امتحان شهادة نهاية مرحلة التعليم الابتدائي                                      دورة 2019
اختبار في مادة اللغة العربية نموذج 1                                           المدة ساعة ونصف
السند : صناعة الحياة
          تمكّن الإِنْسانُ بفضل الْعِلْمِ مِنْ اكتشاف واخْتِراعِ أشياء كثِيرةٍ فِي عِدّةِ مجالاتٍ ، مكّنتْهُ مِنْ تحْسِينِ ظُرُوفِ حياتِهِ ، وذلِك بِتنْوِيرِ الْعقْلِ وتحْرِيرِهِ مِن الْجهْلِ والأُمِّيّةِ ، واكتشاف أدْوِيّةٍ لِكثِيرٍ مِن الأمراض ، وتقْرِيبِ الْمسافاتِ واقْتِصادِ الْجُهْدِ والْمالِ والْوقْتِ .
        يا أبنائي  اعْلمُوا أنّ الْعِلم سبِيلُ  التّقدُّمِ والرُّقِيِّ ، وسبِيلُ الرّخاءِ والرّفاهِيّةِ ، بِهِ تنهض الأُممُ ويعْلُو شأنها وترْقى إلى العُلا ، ولعلّك تُدْرِكُ قِيمة الْعِلْمِ في الحياةِ ، وأثرُهُ في بِناءِ المُجْتمعات، فتحْرِصُ على أنْ تتعلّم الْعِلْم النّافِع، لِتُفِيد نفْسك ووطنك ، وتكُن آمِنًا مِنْ عواصِفِ الْجهِلِ ورذائل الشيطان ولابُدّ مع هذا أنْ تتمسّك بالأخْلاقِ الْكرِيمةِ ، الّتِي تُوجِّهُك نحْو الْخيْرِ وتُبْعِدُك عنِ الشّرِّ.
       فالْعِلْمُ والأخْلاقُ أساسُ بِناءِ الأفْرادِ والأُممِ ، وإنّك إنْ فعلْت ذلِك عِشْت سعِيدًا ، هانئ الْقلْبِ ، مطمئن النّفْسِ ، تُؤدِّي لِوطنِك أعْظم الْخدماتِ.    
الأسئلة
أ)- أسئلة الفهم: (03 نقاط)
       1)- عم يتحدث النص ؟
       2)- حسب رأيك هل يكفي العلم وحده لبناء الأفراد والأمم؟
       3)- استخرج من السند مرادف الكلمتين، ثم وظفهما في جملتين مفيدتين " طريق ، قَدْرَهَا "
ب)- أسئلة اللغة: (03 نقاط)
       1)- أعرب الكلمات التي تحتها خط في السند.
       2)-استخرج من السند:
مصدر الفعل الرباعي
اسما موصولا
جمعا مؤنثا سالما




  
 
       3)- حول إلى المثنى الجملة التالية: " فتحْرِصُ على أنْ تتعلّم الْعِلْم النّافِع، لِتُفِيد وطنك "
       4)- فسر سبب كتابة التاء في كلمة " وقت "
       5)- فسر سبب كتابة الهمزة في كلمة: " اكتشاف "
ج)- الوضعية الإدماجية: (03 نقاط)
" العلم نور والجهل ظلام ".
 اَكْتُبْ فقْرةً تتَحدَّثُ فيها عن أهمية العلم، وقدم نصائح لكل لمن لا يسعى لطلبه موظفا النواسخ.
الأسئلة
أ)- أسئلة الفهم: (03 نقاط)
       1)- يتحدث النص عن العلم
       2)- لا يكفي العلم وحده لبناء الأفراد والأمم بل العلم والأخلاق معا
       3)- شرح وتوظيف المرادفات
 " طريق " = سبيل / الاجتهاد هو سبيل النجاح
" قدرها " = شأنها / للمجتهد شأن عظيم في المستقبل

ب)- أسئلة اللغة: (03 نقاط)
       1)- الإعراب:
الْجهْلِ: اسم مجرور بمن وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
سبِيلُ: خبر أن مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
آمِنًا: خبر تكن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. 
2)-استخرج من السند:

مصدر الفعل الرباعي
اسما موصولا
جمعا مؤنثا سالما
تحْسِينِ تنْوِيرِ تحرير تقْرِيبِ  
الّتِي
المُجْتمعات  الْخدماتِ مجالاتٍ الْمسافاتِ
  




3)- حول إلى المثنى الجملة التالية: " فتحْرِصان على أنْ تتعلّما الْعِلْم النّافِع، لِتُفِيدا وطنكما "
4)- سبب كتابة التاء مفتوحة في كلمة  " وقت " لأنه اسم ثلاثي ساكن الوسط
5- كتبت الهمزة همزة وصل في كلمة : " اكتشاف " لأنها مصدر الفعل الخماسي
ج)- الوضعية الإدماجية: (03 نقاط)
العناصر:
 - عن أهمية العلم
 - تقديم نصائح لكل لمن لا يسعى لطلب العلم.
      طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة، وأول ما نزل من الوحي على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو أمره بالعلم، قال الله تعالى " اقرأ اسم ربك الذي خلق، خلق الإنسان من علق، اقرأ وربك الأكرم"، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على قيمة العلم وأهميته، كيف لا وهو الذي ينير العقل ويخرجه من الظلمات إلى النور، وبالعلم ترقى الأمم وتتقدم ، وبه يكون الفرد نافعا لوطنه، وبالعلم كذلك يصبح الإنسان معلما ينير عقول الناس، أو يصير طبيبا يعالج الناس من الأمراض، أو باحثا ومخترعا يتوصل لاكتشاف ما لم يتم اكتشافه سابقا.
    أنصح كل شخص وكل صديق، أن يجتهد في تحصيل العلم لأنه سلاح الأمم من أجل البقاء، وسبيلها إلى الرقي والتقدم ومنافسة الآخرين، فكثير من الدول لا تملك الثروات الطبيعية ولكنها بفضل العلم صارت من الدول المتقدمة مثل اليابان. 
للتحميل من هنا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة