U3F1ZWV6ZTI5NTQ5MjcwMjI5X0FjdGl2YXRpb24zMzQ3NTI0NjMzMzI=
recent
أخبار ساخنة
��الاخبار��

تفسير سورة الاعلى للاطفال


عزيزي الزائر لنا اتمنى ان تكون في تمام الصحة والعافية واهلا ومرحبا بك في موضوع اليوم الذي اتمنى من صميم قلبي ان ينال اعجابكم:

درسنا اليوم سيكون شرح شمال وكامل لـ:سورة  الاعلى الكريمة:
سورة الاعلى

سورة الأعلى

بسم الله الرحمن الرحيم:

سَبِّحْ اِسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى (1) الذِي خَلَقَ فَسَوَّى (2) والذِي قَدَّرَ فَهَدَى (3) والذِي أَخْرَجَ المَرْعَى (4) فَجَعَلَهُ غُثَاءً أَحْوَى (5) سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنْسَى (6) إِلَّا مَا شَاءَ اللهُ إنَّهُ يَعْلَمُ الجَهْرَ وَمَا يَخْفَى (7) وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَى (8) فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتِ الذِّكْرَى (9) سَيَذَّكَّرُ مَنْ يَخْشَى (10) وَيَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى (11) الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الكُبْرَى (12) ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيى (13) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى (14) وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى (15) بَلْ تُؤْثِرُونَ الحَيَاةَ الدُّنْيَا (16) وَالآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى (16) إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الأُولَى (17) صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى (18) 
سورة الأعلى سورة مكية وعدد آياتها 19  آية ,

معاني الكلمات لسورة الاعلى :


سَبِّحْ:عَظِّمْهُ وَنَزِّهْهُ عَنِ النَّقَائِصِ
فَسَوَّى: الذِي أَحْسَنَ وَأَتْقَنَ خَلْقَهُ للْمَخْلُوقَاتِ فَصَوَّرَهَا في أَحْسَنِ صُورَةٍ.
قَدَّرَ: حَدَّدَ الأَشْيَاءَ عَلَى مَقَادِيرَ مَخْصُوصَةٍ
فَهَدَى: هَدَى الإِنْسَانَ، وَبَيَّنَ لَهُ طَرِيقَ الخَيْرِ وَطَرِيقَ الشَّرِّ، وَوَجَّهَ كُلَّ مَخْلُوقٍ إلَى مَا يَنْبَغِي لَهُ.
المَرْعَى:النَّبَاتَاتُ، وَالأَعْشَابُ، بِمُخْتَلَفِ الأَلْوَانِ وَالأَعْشَابِ
غُثَاءً:جَعَلَهُ اللهُ بَعْدَ الاخضرار يَابِسًا
أَحْوَى:حَوَّلَ اللهُ الأَعْشَابَ إِلى اللَّوْنِ الأَسْوَدِ المُخْتَلِطِ بالاصْفِرَارِ
الجَهْرَ:كُلُّ مَسْمُوعٍ منَ الأَقْوَالِ، وَكُلُّ ظَاهِرٍ مِنَ الأَفْعَالِ
يَخْفَى:غَيْرُ المَسْمُوعِ منَ الأَقْوَالِ، وَغَيْرُ المَرْئِيِّ مِنَ الأَفْعَالِ
وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَى : نَسَهِّلُ عَلَيْكَ فِعْلَ الخَيْرَاتِ
سيذكر:سيتعظ و يعتبر
وَيَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى :كُلُّ كَافِرٍ يَرْفُضُ قُبُولَ الإٍيمَانِ
يَصْلَى النَّارَ الكُبْرَى :عِقَابُ اللهِ الذِي يُعَاقِبُ بِهِ الأَشْرَارَ في الآخِرَةِ
أَفْلَحَ: فَازَ وَنَجَحَ
مَنْ تَزَكَّى :مَنْ طَهَّرَ نَفْسَهُ مِنَ الأَخْلَاقِ السيئَة
تُؤْثِرُونَ:تُفَضِّلُونَ
خَيْرٌ وَأَبْقَى :أَفْضَلُ وَأَدْوَمُ
الصُّحُفِ الأُولَى :الكُتُبُ السَّمَاوِيَّةُ التِّي أُنْزلَتْ عَلَى الأنْبِيَّاء وَمِنْهَا صُحُفُ إبْرَاهِيمَ وَمُوسَى عَلَيهِمَا السَّلام
إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى: هُمَا اسْمَانِ لِنبِيَّيْنِ علَيْهِمَا السَّلام 

المعنى العام لسورة الاعلى:

يبين الله سبحانه وتعالى أنه يتصف بصفات الكمال، التي لا يتصف بها أحد سواه، فهو الذي خلق الإنسان والحيوان، وهو سبحانه الذي خص الإنسان عن سائر المخلوقات بقدرة التفريق بين الخير والشر وبين الحق والباطل، وبين ما ينفع وما يضر، وهو الذي يعطي للطبيعة جمالها، واخضرارها وهو الذي حول اخضرار الحقول والمراعي إلى أوراق يابسة متناثرة بعد قوة .
وجمال، وأنه تعالى يعلم ما يخفيه الإنسان وما يظهره، لذلك أمر نبيه وسائر المسلمين أن يتبعوا أحكام القرآن ، وإرشاداته، وحذر الله كل من رفض الإسلام بالعذاب يوم القيامة، ثم بين أنه على المسلم إن أراد الفوز أن يجتهد في تربية نفسه على الأخلاق الحسنة وتطهيرها من الذنوب والآثام، فإنه إن أهمل ذلك كان مصيره الهلاك والخسران في الدنيا والآخرة.
ما ترشد إليه السورة:
 1- بيان بعض صفات الله تعالى ودلائل قوته.
2- بيان وحدانية الله تعالى في الخلق والقدرة والتدبير.
3- القرآن الكريم كتاب الله الذي أنزل على خاتم الرسل محمد صلى الله عليه وسلم بواسطة جبريل عليه الصلاة.
4- تسهيل وتيسير حفظ القرآن الكريم.
5- أهمية الموعظة الحسنة وأثرها في القلوب الحية والنقية.
رابط شرح السورة بالصوت والصورة:

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة