-->
U3F1ZWV6ZTI5NTQ5MjcwMjI5X0FjdGl2YXRpb24zMzQ3NTI0NjMzMzI=
recent
أخبار ساخنة
��الاخبار��

اختبار الثلاثي الثاني في مادة اللغة العربية لتلاميذ السنة الخامسة

أعزائي التلاميذ 
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته 
اليوم بإذن الله ومع اقتراب اختبارات الفصل الثاني والتي ستكون بداية من يوم الأحد 10 مارس 2019 ، وأنتم على مقربة من الاختبار التجريبي في مادة اللغة العربية، ولا شك أنكم على قدم وساق لاستكمال التحضيرات لهذا اليوم الذي من خلاله سيتحدد لكم النجاح من عدمه ، ولمعرفة مدى استعدادكم لهذا اليوماختبارا في مادة الللغة العربية والذي يندرج ضمن سلسلة اختبارات الفصل الثاني الخاصة باللغة العربية ومع نموذج آخر جديد وحصري لم يستهلك ولن يستهلك إلا من قبل متتبعي موقعنا الذي يكبر بفضل وفائكم وثقتكم فينا هذه الثقة التي تعطي لنا دفعا قويا لانتقاء الجديد والحصري والأنفع لكم . موضوعنا الذي أعددناه لكم لتقوييم مدى استعداداتكم لاختبار الفصل الثاني أعددناه يندرج ضمن المقطع السادس الرياضة والصحة ولا نطيل عليكم هذا هو الاختبار وللتحميل والطباعة سنترك لكم رابط التحميل .
الذي يكرم فيه المرء أو يهان سنقدم لكم
السند:................
         إن الأَسْنَان جُزْءٌ مُهِم من أَجْزَاء الجسمِ، فَهِيَ الَّتِي تُسَاعِدُ على مَضْغ الطَّعَامِ، لِيَسْهُلَ ابْتِلاعَه وَتُعطِي الوَجْه رَوْنَقًا، وَمَادَامَت الأَسْنَانُ قَوِيَّةً وَسَلِيمَةُ فإنَّهَا تَقُومُ بِوَظِيفَتِهَا عَلى خَيْر وَجْهٍ.
         وَلَكِن قَدْ يَحْدُث وَأَن تَمْرَضَ الأَسْنَانُ ، فَيُحِسُّ الإنسَانُ بِالأَوْجَاعِ والآلاَمِ بِسَبَبِ التَّسَوُّسِ، الَّذِي يُسَبِّبُه عَدَمُ تَنْظِيف الأَسْنَان بَعْدَ تَنَاوُلِ الطَّعَام مُبَاشَرَةً .
        ولِلْمُحَافَظَة على الأَسْنَانِ يَجِبُ عَلَيْنَا أن نُنَظِّفَهَا بِالْفُرْشَاةِ وَالُمَعْجُونِ بَعْدَ كُلِّ وَجْبَةِ طَعَامٍ، وَأَن نَحْرِصَ على شُرْبِ الحَليبِ ، لِأَنَّهُ يُقَوِّي الأَسْنَانَ بِمَا فِيهِ مِن كَالْسيُوم ، وَكَمَا يَجِبُ أَن نَتَجَنَّبَ كَسْرَ الأَشْيَاء الصَّلْبَةِ ، كَمَا يَجِبُ زيَّارَةَ طَبِيبِ الأَسْنَانِ بِشَكْلٍ مُسْتَمِّرٍ، وَاتِّبَاعِ إِرشَادَاتِه حَتَّى نَعِيشَ حَيَاةً هَانِئة.  
الأسئلة:
              أولا - البناء الفكري:
ضع عنوانا مناسبا للنص.
 ما سبب آلام وأوجاع الأسنان؟.
في رأيك كيف نحافظ على سلامة الأسنان من التسوس؟
استخرج من السند ووظف مرادف كل من: " جَمَالًا " ، " تَفَادِي "
           ثانيا البناء اللغوي:
أعرب ما تحته خط في السند.
حول الجملة التالية إلى المثنى: ( فَهِيَ الَّتِي تُسَاعِدُ على مَضْغ الطَّعَامِ )
 فسر سبب كتابة الهمزة على السطر في كلمة: " أَجْزاءَ ".
لم جاءت كلمة الإنسان مرفوعة في الجملة التالية: فَيُحِسُّ الإنسَانُ بِالأَوْجَاعِ؟
استخرج من السند ما يلي:

جمع تكسير
فعل مثال
جمع مؤنث سالم








   ثالثا – الوضعية الإدماجية:
يقال: " أن الصحة تاج على  رؤوس الأصحاء لا يراها إلا المرضى ".
في ضوء هذه المقولة حرر فقرة لا تقل عن ثمانية أسطر تتحدث فيها عن الأسباب التي تؤدي بالجسم إلى تعرضه لمختلف الأمراض ، وكيف نقي أجسامنا من هذه الأمراض، موظفا عبارات اليقين والتردد (قد ، من المحتمل ، أعتقد ... )


الأجوبة 

              أولا - البناء الفكري:
عنوان النص هو: الأسنان – الحفاظ على الأسنان - ...
سبب آلام وأوجاع الأسنان هي: عَدَمُ تَنْظِيف الأَسْنَان بَعْدَ تَنَاوُلِ الطَّعَام مُبَاشَرَةً.
 نحافظ على سلامة الأسنان من التسوس  بتنظيفها بَعْدَ تَنَاوُلِ الطَّعَام مُبَاشَرَةً.
  شرح وتوظيف المرادفات:
الكلمة
مرادفها
توظيفها في جملة
جَمَالًا
رونقا
تزيد الثلوج الجبال رونقا
تَفَادِي
تجنب
على المسلم تجنب رد الإساءة بالإساءة
 ثانيا البناء اللغوي:
الإعراب

الكلـــــمة
إعرابها
تُعطِي
فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل
نَحْرِصَ
فعل مضارع منصوب ب "أن" وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره 


حول الجملة التالية إلى المثنى فَهما الَّلتان تُسَاعِدان على مَضْغ الطَّعَامِ 
سبب كتابة الهمزة على السطر في كلمة: " أَجْزاءَ "لأنها مسبوقة بساكن
جاءت كلمة الإنسان مرفوعة لأنها: فاعل
استخرج من السند ما يلي:

جمع تكسير
فعل مثال
جمع مؤنث سالم
الأَسْنَان- أَجْزَاء- الأَوْجَاعِ
الأَشْيَاء- إِرشَادَاتِ
يَجِبُ (وجب)
إِرشَادَاتِ
       






        ثالثا – الوضعية الإدماجية:

      يقال: " أن الصحة تاج على  رؤوس الأصحاء لا يراها إلا المرضى ".
يتمتع الإنسان بصحة الجسم، وهذا ما يسمح له بالقيام بمختلف النشاطات اليومية، من عمل ولعب ومشي ...ولكن قد يحدث وأن يصاب بالأمراض التي قدي تحول بينه وبين قيامه بهذه النشاطات اليومية بسب من الأسباب والتي غالبا ما يكون هو المسؤول عنها، فالخروج في الشتاء دون معطف، وشرب الماء البارد ، وسوء التغذية أو الإفراط في تناول بعضها، والقيام ببعض العادات السيئة كالتدخين مثلا وعدم الاهتمام بنظافة الجسم ... كلها أسباب من المحتمل أن نؤدي إلى إصابة جسم الإنسان بالأمراض المختلفة، وفي بعض المرات قد لا يشفى منها وقد تؤدي إلى وفاته.
     وحتى نحمي أجسامنا وجب علينا الاهتمام بالقواعد الوقائية لأن الوقاية خير من العلاج، وذلك بلبس ملابس تتناسب مع حالة الجو، وتجنب شرب الماء البارد، وعدم الإفراط في تناول الأطعمة التي ينتج عنها بعض الأمراض كداء السكري، والسمنة .. كما يجب علينا تناول الأغذية الصحية وممارسة الرياضة التي تقوي الجسم وتنشط العقل وتنمي الذكاء، ولا ننسى الاهتمام بنظافة الجسد لأن النظافة من الإيمان .
أرجو أن يلتزم كل واحد منا بهذه القواعد قبل أن تذهب الصحة، ويندم حين لا ينفع الندم.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة